ماذا تتوقع من زيارة طفلك

قطرات توسيع حدقة العين

عند الحضور إلى المستشفى قد يلزم توسيع حدقة عيني طفلك. ونقوم بهذا الإجراء لسببين: أولاً: تؤدي القطرات إلى إيقاف حركة عضلات داخل العين المسؤولة عن تركيز البصر، وذلك حتى نتمكن من إجراء فحص انعكاسي على العين لمعرفة فيما إذا كانت هناك أي حاجة لاستخدام النظارات. ثانياً: توسع القطرات حدقة العين كي نتمكن من النظر وفحص صحة العين من الداخل

ولأجل هذا الهدف يلزم وضع بعض من القطرات في عيني الطفل حتى تتوسع حدقة العين أكثر (الفتحة السوداء في العين). وهذا الإجراء لايؤذي الطفل بتاتاً لكنه قد يسبب شعوراً بوخز بسيط أثناء جريان القطرات على العين. ويتميز طاقمنا المختص بخبرة جيدة في وضع قطرات العين وسيحرص على تقليل أي شعور من عدم الراحة أو القلق الذي قد ينتج عن ذلك. وتستغرق القطرات بين 30-45 دقيقة حتى تأخذ مفعولها وتصبح حدقة العين واسعة. أما بالنسبة لأعين الأطفال الغامقة فقد يلزم وضع المزيد من القطرات والتي يمكن أن تستغرق حتى 60 دقيقة.

ويزول مفعول القطرات بعد عدة ساعات، وعادة ما يدوم توسع الحدقة إلى اليوم التالي. وقد يشعر الطفل برؤية مشوشة وحساسية أشد نحو الضوء أثناء توسع حدقة العين، ولذلك ننصح بإحضار نظارات شمسية أو قبعة في يوم الموعد

موعد الزيارة

خلال زيارتكم لنا تجرى معاينة طفلكم على يد عدد من الخبراء ومنهم أخصائي تقويم البصر الذي يختص في مشاكل حركة العين والاضطرابات التي تؤثر على كيفية عمل العينين معاً. وتشخص هذه الحالات عادة في مرحلة الطفولة، لذلك يتميز أخصائيو تقويم البصر بمؤهلات فريدة وخبرة في تقييم حالات الأطفال. وفي دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية أو المملكة المتحدة عادة ما يتولى أخصائي تقويم البصر، والذي يعمل عن قرب مع طبيب أمراض العيون، دوراً رئيسياً في تقييم ومعالجة اضرابات العين في مراحل الطفولة.

وقد يجري أخصائي تقويم البصر خلال الفحص عدة اختبارات لتقييم حالة طفلكم. وقد تستغرق هذه الاختبارات والفحوصات وقتاً إضافياً، وعليه يتوقع إمضاء عدة ساعات في المستشفى. وننصح باتباع التالي عند الحضور في يوم الموعد:

  • التأكد من إحضار نظارات الطفل إن كان يلبسها
  • تقديم أي تقارير طبية ذات صلة.
  • أي أدوية يتناولها الطفل حالياً.
  • إحضار نظارات شمسية أو قبعة (حيث تصبح العين حساسة للضوء إن لزم توسيع حدقة عين الطفل)

إطلب موعد

X
إطلب موعد