عراقتنا

خلال الحرب العالمية الثانية بدأ المستشفى في استقبال الحالات الجراحية بعد أن تمّ إخلاء معظم مرضى العيون إلى خارج لندن. وفي عام ١٩٤٤ وعلى أثر إصابة صاروخية مباشرة دمّرت أجزاءً كبيرةً من مورفيلدز أضطّر القائمون عليه إلى إعادة تشيّيده على مساحة خضراء. ثمّ تمت إزالة الدمار وأعيد بناء الصرح وفي سنة ١٩٤٦ أدمج مستشفى سيتي رود بمستشفى وستمنستر الملكي للعيون، مستشفى العيون المركزي وضمّت إلى الصرح الإستشفائي العتيد العيادات السريرية لخدمة كلية الطب في جامعة لندن.

على أثر إنشاء المركز الوطني للصحة في عام ١٩٤٨ فقد مورفيلدز صفته التطوعية وفي عام ١٩٥٦ أطلق عليه رسميا اسم “مستشفى مورفيلدز للعيون”. وكان قد عقد في عام ١٩٥٠ المؤتمر العالمي السادس عشر لطب العيون في مورفيلدز حيث استخدمت، ولأولّ مرّة في هذا المجال، أجهزة كاميرات تلفزيونية في مسرح المحاضرات لعرض تقنيات الجراحة.وفي أواخر الثمانينات أعيد تطوير موقع مستشفى مورفيلدز بإضافة اختصاصات أخرى إليه. ولدى المستشفى اليوم تسعة مواقع إضافية يتمّ فيها تقديم مختلف الخدمات العلاجية للعيون.وأخيرا في عام ٢٠٠٦ أنشئ مستشفى مورفيلدز للعيون في دبي بهدف متابعة مسيرة إعلاء مستوى الطبابة في الشرق الأوسط

شارك هذه الصفحة:

داخل حول مورفيلدز الوسوم: , , , , ,
إطلب موعد

X
إطلب موعد