ارتعاش جفن العين


مدونة هذا الأسبوع حول ارتعاش جفن العين من د.قسيم ناصر استشاري جراحة العيون أخصائي في طب وجراحة العين التجميلية أخصائي جراحة إعتام عدسة العين وتصحيح البصر بالليزر

قد تتأثر العضلات المحيطة بجفن العين بالعديد من المشاكل الحركية ومنها الارتعاش اللاإرادي. ومن أبرز الاضطرابات الشائعة في هذا الصدد تشنج الجفن الأساسي الحميد أو (Benign Essential Blepharospasm) وتشنج الوجه النصفي أو (Hemifacial Spasms). فيما يلي نلقي نظرة أكثر تعمقًا على هذه الاضطرابات:

تشنج الجفن الأساسي الحميد هو الانغلاق اللاإرادي للعين، ويظهر لدى المريض بعدة أشكال منها طرف الجفن السريع والمتكرر، أو الحاجة لإغماض الجفون بالقوة، أو عدم القدرة على فتح الجفون. وعادةً ما تجمع الحالة بين أكثر من شكل من هذه الأشكال.

وقد تتفاقم هذه الحالة لتسبب نوعًا من الإعاقة وقد تؤثر على عضلات أخرى في الوجه. والواقع أن 30% من المرضى الذين يعانون من تشنج الجفن الأساسي الحميد تظهر لديهم أيضًا حركات لا إرادية في اللسان والفم والرقبة (تشنج الوجه النصفي).

ومن الأسباب المعروفة لارتعاش جفن العين:

  • الإرهاق أو قلة النوم
  • التوتر
  • تهيج العين أو جفافها
  • تناول أدوية معينة
  • الكحول أو الكافيين
  • المجهود الجسدي
  • الحساسيات
  • إجهاد العين (مثل حالات إجهاد العين المرتبطة بالاستخدام المطوّل للأجهزة الرقمية)
  • سوء التغذية واتباع نظام غذائي غير سليم

عادة ما تتوقف مشكلة ارتعاش الجفون تلقائيًا خلال أيام أو أسابيع قليلة، ولكن في حال استمرار الأعراض فإن عليك محاولة إيجاد السبب لحل المشكلة بشكل أسرع.

وقد تتمكن من إدخال تغييرات على أسلوب حياتك لتقليل المشكلة أو تجنبها إذا ركزت على مراقبة الأوقات التي تظهر فيها الأعراض والأنشطة التي تقوم بها وشعورك في ذلك الحين (وقت حدوث المشكلة، نوع المأكولات التي تناولتها، مستوى التوتر، مستوى الإرهاق).

حيث يمكنك محاولة النوم في وقت مبكر أو تقليل الكافيين أو إيجاد طرق لتقليل توترك أو التعامل معه. كما يمكنك استخدام قطرات العيون المرطبة التي تخفف من جفاف العين.

وقد يتطلب علاج ارتعاش الجفن الشديد استخدام حقن البوتوكس التي تقوم بإيقاف عضلات العين، أو الأدوية التي تساهم في ارتخاء هذه العضلات، أو الجراحة لإزالة العضلات المسببة لهذه المشكلة.

شارك هذه الصفحة:

داخل مدونة
إطلب موعد

X
إطلب موعد