يؤدي إهمال انفصال الشبكية وعدم معالجته عادة إلى فقدان البصر

مدونة هذا الأسبوع عن انفصال الشبكية من الدكتور إيغور كوزاك، استشاري طب العيون، أخصائي جراحة الشبكية الزجاجية و أمراض الشبكية وإلتهاب العنبيّة

ما هو انفصال الشبكية؟

إن انفصال الشبكية هو حالة تحدث عند انفصال الطبقة الأكثر حساسية للضوء في العين و هي الشبكية عن جدار العين الذي تستند عليه مما يؤدي إلى انخفاض في الرؤية.

الأسباب

هنالك أسباب متعددة لحدوث هذا الإنفصال، مثل الإحتكاك في الجسم الزجاجي والذي يتسبب في انفصال الشبكية وانكماش الأغشية فوق الشبكية أوالإلتهاب الذي قد يؤدي إلى تجمع السائل تحت الشبكية. 

العلاج

يجب البدء بالعلاج مباشرةً. في حالة عدم العلاج، فإن انفصال الشبكية في معظم الأحيان يؤدي إلى العمى بشكل دائم بسبب موت الخلايا الحساسة للضوء – المبصرات. إن هذا النوع من الخلايا غير قابلة للتجديد، لذلك فإن انفصال الشبكية حالة تستدعي العلاج الفوري.

يتحدد العلاج  بناءً على أسباب انفصال الشبكية. إذا كان هنالك أسباب في ميكانيكية العين مثل رضة في العين أو تقلص الغشاء مما أدى إلى انفصال الشبكية، فيتوجب القيام بجراحة إعادة الوصل، تقنية الجراحة “تحزيم الصلبة” تعتمد على استخدام رباط سيليكوني يوضع من الناحية الخلفية للعين. كما أن هنالك علاج جراحي آخر من داخل العين ويسمى بجراحة استئصال المادة الهلامية في الجسم الزجاجي، وفي هذه التقنية يتم إجراء فتحة صغيرة في العين للتحقق من الضوء و الجسم الزجاجي . يتم إخراج المادة الهلامية من العين مما يسهل الكشف عن الانفصال وإغلاقه عن طريق استخدام الليزر، ثم يتم وضع سداد داخل العين لإبقاء الشبكية متصلة حتى يتم الإتصال الطبيعي. هذا السداد يمكن أن يكون غاز أو زيت السيليكون. بشكل عام، إن وقت التعافي بعد عملية الشبكية تأخذ وقتاً أطول من أي عملية عيون أخرى بسبب درجة تعقيد شبكية العين والتقنيات المستخدمة في العملية. يتم استخدام العلاج الموضعي بعد عملية الشبكية لوقت محدد.

في حالة أن المسبب لخروج السوائل هو الإلتهاب فإن الخيار الأمثل هو العلاج المضاد للإلتهابات الحادة. ويمكن مراقبة كمية السائل تحت الشبكية من خلال استخدام تقنيات التصوير.

داخل