العين الاصطناعية

تدعو الحاجة لإجراء عملية استئصال العين بالكامل (Enucleation) لعلاج حالات سرطان العين، أما عملية تفريغ العين (Evisceration) فهي الإجراء المتبع لعلاج العين التي تضررت إلى حد كبير نتيجة حادث. في عملية الاستئصال تتم إزالة العين كاملة، أما في عملية إفراغ العين فتتم إزالة محتويات العين الداخلية، مع إبقاء القشرة الخارجية وعضلات العين في مكانها. ويمكن توظيف كلا العمليتين وعملية زراعة مدار العين لتحسين حجم وشكل محجر العين. وبعد الجراحة يتم تركيب قشرة خارجية بلاستيكية شفافة بشكل مؤقت في محجر العين لمساعدة العين على التعافي والشفاء وأخذ الشكل المطلوب.

وبعد بضعة أسابيع يتم استبدال القشرة الخارجية الشفافة بعين اصطناعية (prosthesis). ويكون شكل العين الاصطناعية مثل عدسة لاصقة كبيرة، يتم تثبيتها في محجر العين فوق المدار الذي تمت زراعته. وسيوضح لك الأخصائي كيفية نزعها لتنظيفها عند الحاجة.

المضاعفات

عادة ما تكون هذه العملية بسيطة ومباشرة، إلا أنها ومثل كل الجراحات تنطوي على احتمال ضئيل للإصابة بالمضاعفات. وقد تتضمن المضاعفات قصيرة الأمد النزيف والتّورم والالتهاب. أما المضاعفات طويلة الأمد فقد تتضمن الإفرازات وتهيج محجر العين أو انكشاف العين التي تمت زراعتها.

قبل العملية

سيتم وضعك تحت التخدير العام لغاية إجراء هذه العملية، وسيتم إدخالك المستشفى قبل يوم العملية بيوم واحد لكي يتم إجراء فحوصات الدم اللازمة وغيرها من الفحوصات الروتينية مثل أشعة إكس للصدر وبعض الصور اللازمة. بعد شفاء محجر العين يمكن تركيب عين اصطناعية مؤقتة.

سيطلعك طاقم التمريض على كيفية تنظيف محجر العين كما سيقومون بتزويدك ببعض المعلومات حول كيفية العناية بالعين والقشرة الخارجية. عند مغادرتك المستشفى يفضل إبقاء العين مكشوفة للمساعدة في عملية الشفاء، ولكن يمكن ارتداء نظارات داكنة لحين زوال التورم.

في حالات قليلة قد تسقط القشرة الخارجية. نادرًا ما يحدث ذلك ولكن في حال وقوعه يرجى اتباع تعليمات التنظيف والعناية التي زودك بها طاقم التمريض بعد العملية.

عينك الاصطناعية

يحتاج إعداد العين الاصطناعية حوالي شهر، وسيتم في هذه الأثناء تركيب عين اصطناعية مؤقتة لحين تجهيز العين الدائمة.

وعند تركيب العين الاصطناعية فإنها ستتمتع بمدى كافٍ للحركة.

وستتمكن من النوم دون الحاجة لإزالتها، كما ستتمكن من ممارسة حياتك بشكل طبيعي بمجرد شفاء محجر العين بشكل تام. يمكن وضع مستحضرات تجميل العيون كما يمكن السباحة وممارسة الرياضات المائية الأخرى (وينصح بارتداء نظارات الماء لتجنب سقوط العين الاصطناعية وفقدها).

كما ينصح بارتداء رقعة لحماية العين عند ممارسة أي أنشطة قد تسبب إصابات في العين.

بعد العملية

ستعود إلى جناح المرضى بعد الجراحة وستتم تغطية عينك بضمادات مشدودة للمساعدة في تخفيف التورم. وستبقى هذه الضمادة ليوم واحد تقريبًا.

قد تشعر بألم وتورم في عينك، وسيتم إعطاؤك مسكنات للألم في حال احتجت إليها.

في اليوم التالي للعملية ستتم إزالة الضمادة. سيبدو محجر العين محمرًّا لكن هذا الاحمرار سيتحول إلى لون وردي أثناء مرحلة الشفاء. قد تظهر بعض الكدمات والتورم في جفون العين، وقد يتفاقم الأمر خلال الأيام الأولى بعد العملية، إلا أنه يعاود تحسنه تدريجيًا.

ستتمكن من رؤية القشرة البلاستيكية الشفافة الموضوعة في محجر العين. وتحتوي هذه القشرة على ثقب في وسطها يساعد على تمرير الهواء والتصريف، كما يسهل نزعها.

داخل المنشورات التعليمية الوسوم: , , , , , , , , , , , ,